التقنيات المساعدة للأشخاص ذوي الإعاقة

عن طريق UNDP, MCIT, TE .

   Cairo, مصر

المشروع مقدم من

UNDP, MCIT, TE

مصر

تفاصيل أكثر

هل أنت رائد أعمال شاب واعد ومبدع بين ال19 وال35 عام ؟ هل تستخدم التقنيات المساعدة أو إنترنت الأشياء لحل تحديات الأشخاص ذوي الإعاقة؟ إذا لقد أتيت للمكان الصحيح!

التحدي:

سمح التقدم التكنولوجي وإمكانية الوصول إلى الإنترنت في العقد الماضي بمفهوم ربط الأشياء اليومية بالإنترنت لتصبح حقيقة مفيدة. نعتقد أن الوقت قد حان للبدء في اتخاذ إجراءات لإستخدام التقنيات المساعدة في العموم، على سبيل المثال الأجهزة الإلكترونية والتطبيقات وغيرهم من المنتجات والخدمات التكنولوجية، وإنترنت الأشياء كوسيلة لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة، بما في ذلك ضعاف السمع والبصر والعاجزين عن التنقل وغيرهم.

هذا التحدي يبحث عن الابتكارات التي تستخدم تقنيات عمليات لحل المشاكل وتحسين نوعية حياة الأشخاص ذوي الإعاقة في أحد المواضيع التالية:

  • إمكانية الوصول: الأماكن العامة والنقل.

  • التعليم: أدوات تعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة.

  • العمالة والتوظيف: تنمية المهارات والحصول على فرص عمل.

  • الصحة والتدخل المبكر: خدمات الرعاية الصحية الأساسية والتدخل المبكر لمنع الإعاقة.

قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالشراكة مع وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتليكوم مصر، بدعم من مايكروسوفت مصر ومنصة يُمكن.كوم بإطلاق تحدي الابتكار كجزء من برنامج قيادة الشباب الذي بدأه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي  الإقليمي في البلاد العربية والذي يهدف إلى دعم صانعي التغيير الشباب لخلق حلول مبدعة، مؤثرة، ومستدامة.

من يمكنه أن يتقدم ؟

  • ينبغي أن يتقدم فريق مكون على الأقل من ثلاثة أفراد

  • لابد أن يكون المتقدمين بين 19 و35 عام

  • نشجع بشدة الفرق المكونة من فتيات عضوات على التقديم

الشروط:

  • نموذج أولي متطور 

  • به استخدام صريح للتقنيات المساعدة أو إنترنت الأشياء

  • يستهدف  بشكل واضح الأشخاص ذوي الإعاقة وخاصة هذه المواضيع الفرعية:

    • إمكانية الوصول للمساحات العامة والنقل العام

    • التعليم 

    • التوظيف والعمالة

    • الصحة والتدخل المبكر لوقف الإعاقة

  • أن يكون النموذج باللغة العربية أو له نسخة باللغة العربية

معايير الإختيار:

  • الأثر: بما في ذلك إمكانية الوصول، والقدرة على تحمل التكاليف، واستدامة الحل على المدى الطويل

  • مستوى الابتكار

  • مستخدمين واضحين ومحددين

  • إمكانية التسويق والعرض للسوق التجاري

  • تنوع الفريق والمهارات

الجدول الزمني للمنافسة:

عن إنترنت الأشياء

سمح التقدم التكنولوجي وإمكانية الوصول إلى الإنترنت في العقد الماضي، بمفهوم ربط الأشياء اليومية بالإنترنت لتصبح حقيقة مفيدة.  إنترنت الأشياء يتطلب آليات الاستشعار في العمل، والتي قد تأتي من مصادر وأشكال مختلفة، مثل مسح الباركود ،  استشعار الحركات ودرجة الحرارة، أو التعرف على تعبيرات الوجه. من ناحية أخرى، فإنه يتطلب منصة للبشر أو أشياء أخرى للتعامل مع أو الاستجابة للبيانات التي يتم إدخالها في النظام. على هذا النحو، يخلق إنترنت الأشياء نظام تواصل آلي  يمكن أن يكون بين انسان - جماد, جماد- جماد أو جماد - انسان.

استخدام هذا المفهوم كأداة لتحسين حياة الإنسان هو حاليا مجالا جديدا للابتكار مع فرص لا نهاية لها. ومع توفر إمكانية الوصول إلى الإنترنت في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، نعتقد أن الوقت قد حان للبدء في اتخاذ إجراءات لإستخدام إنترنت الأشياء كوسيلة لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة.

عن الأشخاص ذوي الإعاقة

وفقا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية، يشكل الأشخاص ذوي الإعاقة 11٪ من مجموع السكان المصريين. وعلى الرغم من وجود خدمات وبرامج عامة للأشخاص ذوي الإعاقة  في مصر، فإن الوصمات الاجتماعية واضحة في المجتمع، والأشخاص ذوو الاعاقة هم من بين الفئات الأكثر ضعفا و تهميشا.

من التحديات الرئيسية التي يواجهها الأشخاص الذين يعانون من جميع أنواع الإعاقات (بما في ذلك ضعاف السمع والبصر والعاجزين عن التنقل)  صعوبة الوصول إلى الأماكن العامة والنقل. يواجه الأطفال ذوي الإعاقة أيضا صعوبات في تعليمهم، مما يمنعهم من تحسين مواقفهم الأكاديمية والوصول إلى إمكاناتهم الكاملة، بسبب عدم إمكانية الوصول إلى المباني العامة مثل المدارس والجامعات التي تحتاج إلى أساليب تعليمية خاصة. وبما أن التنقل وتنمية المهارات هما التحديان الرئيسيان للأشخاص ذوي الإعاقة، فإن التوظيف وتوفر فرص عمل يصبح أيضا من المشاكل المترتبة والناجمة عن هذه العوائق. من ناحية أخرى، تؤدي مشكلة عدم إمكانية الوصول لمشاكل أخرى تتعلق بخدمات الرعاية الصحية الأساسية. علاوة على ذلك، في بعد الحالات, تنتج الإعاقة من عدم التدخل المبكر لوقفها أو علاج الأمراض بشكل فعال. وبالتالي، هناك حاجة ماسة إلى حلول مبتكرة لمعالجة هذه القضية التي تتعلق بملايين المصريين ليتم الاعتراف بهم في المجال العام وتمكينهم من الحياة بشكل أفضل.

عن برنامج قيادة الشباب لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للدول العربية

YLP هي مبادرة إقليمية للدول العربية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي تهدف إلى دعم وتمكين صانعي التغيير من الشباب والنساء من أجل تصميم وتنفيذ حلول إنمائية مبتكرة ومؤثرة ومستدامة، سواء كانت تلك مشاريع اجتماعية أو منظمات غير ربحية أو منظمات غير حكومية أو مبادرات أو حملات. ويهدف البرنامج إلى دفع الابتكار على المستوى المحلي وربط المبتكرين على الصعيدين الإقليمي والعالمي.



العصف الذهني

شارك بأفكارك وأحصل على مساعدة

تحديات مشابهة

فلوكة بالطاقة الشمسية

عن طريق Explore

أسوان مصر

جاري التقييم

15000 جنيه

صندوق الفكة الذكي!

عن طريق Fakkah

القاهرة مصر

تم الحل

12000 جنيه

إشحني!

عن طريق Adnen

تونس تونس

تم الحل

1500 TND

إخفاء

مبتكر؟ رائد أعمال؟ مصمم منتجات؟

يعمل موقع يمكن.كوم مع الأشخاص الذين لديهم أفكار مبتكرة والذين يبحثون عن دعم مادي او تعاون مع خبرات أخرى أو تسويق لإتمامها. منصتنا تساعدك على عرض فكرتك البتكرة على السوق والحصول على الدعم المطلوب! قد تحصل أيضا على فكرة لفرصة إقتصادية مستوحاة من التحديات التي نشرها آخرون لكي تحلها أنت وتحصل في المقابل على مكافاءة!

جمعية أهلية؟ شركة؟ مؤسسة حكومية؟

يُمكن.كوم يمكنك من إيجاد حلول مبتكرة من خارج مؤسستك، الابتكار التشاركي يمكنك من استخدام القوة الكامنة فى الشبكات الاجتماعية وحكمة الجمهور فى حل التحديات التي تواجه مؤسستك أو الفئات المستهدفة التي تعمل معها. لو أنت تمثل مؤسسة مانحه أو قطاع المسئولية الاجتماعية لشركة كبرى، يمكنك أن ترعى الحلول التي يتم تقديمها للتحيات المجتمعية.

هل تبحث عن منتجات وأفكار مبتكرة؟

يُمكن.كوم يمدك يقدر كبير من المنتجات و الأفكار المبتكرة من مجموعة متميزة من الرواد الاجتماعيين ورواد الأعمال فى العالم. تستطيع أن تقوم بدعم الفكرة او المنتج الذي تفضله عن طريق مشاركتها مع أصدقائك او التعاون مع المبتكر لتطوير أو إتمام فكرته!

آخر أخبارنا

لا يفوتك آخر اخبرنا! اشترك الأن في قائمتنا البريدية