Gold Extraction Project

Abstract

هذا المشروع قد قام المهندس أحمد شلتوت وهذا نتاج مجموعه من الدراسات والتجارب المعمليه والنصف صناعيه التي تم إجراؤها على كميات من مخلفات التعدين العشوائي بالصحراء الشرقيه وجنوب مصر وأُثبت أنها تحتوي على نسب اقتصادية من الذهب والمعادن الثمينة الأخرى مثل ( الفضة والبلاديوم والبلاتين ) والتي يمكن معالجتها كيميائيا بشكل اقتصادي يحقق ربح مؤكد والهدف من هذا المشروع هو الاستفادة باستخلاص تلك النسب التي تحتويها تلك الخامات من معادن ثمينه وأيضا الحفاظ على البيئة من مخاطر تلك المخلفات على السكان والعاملين لما تحتويه من مواد كيميائية خطرة تتحلل بالحرارة وتتسرب الى مجرى نهر النيل والأراضى الزراعية.


Table of Contents


في الأونه الأخيره بعد عام  2011 بدأت ظاهرة التعدين العشوائي عن الذهب في الانتشار فى الصحراء الشرقيه وجنوب مصر وصار المنقبون عن الذهب يتوجهون للمناطق الجبليه المعروف عنها التركيز العالي من الذهب والمعادن الثمينة مثل منطقة البرامية وأم عامود و دونقاش بطريق مرسى علم، إدفو في الصحراء الشرقية ومنطقة وادي العلاقي بالمنطقة الحدوديه الجنوبيه  وصارو يقطعون الخامات بالآلات البدائية ومن ثم بالمعدات الثقيله ثم يتوجهوا بها معامل الاستخلاص البدائيه التي تستخدم تقنية " الزئبق والتعويم " لاستخلاص ما يحتويه الخام على ذهب ، ولكن بعد البحث والتجربه اكتشف أن هذه الطريقة لاتستطيع استخلاص سوى 40 % فقط من الذهب الموجود فى الخام و 0 % من المعادن الثمينة الأخرى المصاحبه للذهب داخل الخام .

وكاد المنقبين العشوائيين في تلك المناطق يقطعون مئات الالاف من أطنان الخام طوال هذه السنوات السابقه يستخلصون منها ما يستطيعون عن طريق تلك التقنية البدائية ثم يكون المتبقي كمخلفات لعملياتهم العشوائيه .

فكرة المشروع:

تتمثل فكرة المشروع في إنشاء محطة معالجة كيميائية لتلك المخلفات الصناعيه الناتجه من عملية التعدين العشوائي ( والتي نضمن تواجدها في تلك المناطق بكميات ضخمة جدا تصل الى مئات الالاف من الطنان ) وذلك لاستخلاص نسبة 60 % من الذهب و 100% من المعادن الثمينة الأخرى المتبقية داخل تلك المخلفات

هــــدف المشروع:

أولا : استخلاص نسبة 60 % من الذهب المتبقي داخل تلك المخلفات  ونسبة 100 % من المعادن الثمينة الأخرى الموجودة والتي تم إهمالها مع تلك المخلفات لبدائية التقنيات الكيميائية المستخدمة في عملية الاستخلاص. وكل ما سبق قد تم إثبات جودته الاقتصاديه ونجاحه التقني عن طريق تجارب معملية ونصف صناعية

ثانيا: الحفاظ على البيئة من أضرار المخلفات الصناعيه لعملية التعدين العشوائي لما تحتويه تلك المخلفات من مواد كيميائيه سامه تتحلل مع الحراره وتتسرب إلى مجري نهر النيل  ومجاري الأراضى الزراعية والذي يعد خطرا جبارا على سكان تلك المناطق والعاملين في ذلك المجال لما ينشره من أمراض خطيرة

رؤية المشروع:

إنشاء محطة كيميائية لمعالجة مخلفات التعدين العشوائي بقدره انتاجيه 100 طن يوميا كمرحلة أولى وذلك من خلال معدات تم تصميمها محليا ومن ثم يتم عمل دراسات تطويرية لإنشاء المرحله الثانيه من المشروع والتي تستهدف الوصول إلى سعه من إنتاجية 500 طن يوميا من خلال معدات أكثر تطورا يتم استيرادها من شركات متخصصه حول العالم

جدوى المشروع:

الجدوي الاقتصادية لهذا المشروع تكمن في ما سبق استخلاصه من ذهب ومعادن ثمينة وزئبق من تلك المخلفات الصناعيه حيث أن كل طن واحد من تلك المخلفات تترواح نسبة الذهب فيه من 1 جرام إلى 10 جرام نسب متباينه من المعادن الثمينة الأخرى مثل الفضه والبلاديوم والبلاتين تختلف بحسب مصدر الخام الأصلى الذى تم معالجته .اى ان اذا كانت القدرة اليوميه لمحطة المعالجة 100 طن يوميا بمقدار النتاج من المعادن الثمينة سيتراوح بين 100 إلى 1000 جرام يوميا من الذهب بالإضافة إلى أوزان متباينة من المعادن الثمينه الأخرى والزئبق وذلك بالنسبه للتكلفه تعد الأخيرة (التكلفة) لا تذكر



 





Brainstorming

Share your ideas and get help

Rating (0 votes)

1 Comments:

If you want to rate/comment, .

  • Mohamed AbdElBaset
    Mohamed AbdElBaset
    Posted on 2019-01-01 17:29:58
    هناك مشكلة في المشروع ! وهي مخلفات التعدين التي ستم معالجتها .. مين أين ستأتي؟؟
    -العاملون في مجال التنقيب العشوائي عن الذهب توصلوا لطرق استخلاص غير الزئبق وبمواد اكثر فاعلية واستخلاص من الزئبق ، وبالتالي لاتوجد مادة خام! إضافة الي ان القانون يعتبر التنقيب العشوائي عن المعادن غير شرعي وبالتالي التعامل مع مخلفات التنقيب العشوائي غير شرعي ايضا وفي حالة تواجد مخلفات ستؤول بالطبع للهيئات المختصة بذلك وهي هيئة الثروة المعدنية في مصر .
    -ولكن هناك بارقة امل في هذا المجال ، ألا وهي ان هناك شركات تنقيب صغيرة (مرخص لها بالتنقيب) تعمل الان بمادة الزئبق ، ولديها مخلفات تعدين من الممكن احتوائها علي نسبة من الذهب (ليست بالضرورة 60%) ولكن التعامل مع هذه المخلفات يلزم موافقات هيئة الثروة المعدنية والتفاوض مع الشركات اصحاب المخلفات + (تواجد الخبرات الفنية المؤهلة لانشاء وتشغيل مصنع الاستخلاص ) فدراسات الجدوي شئ والتنفيذ علي ارض الواقع شئ اخر !! تحياااتي .

Field of Research:

Extraction of gold and precious metals from the remnants of random mining in the Eastern Desert and southern Egypt

Institution:

Chemist / Ahmed Salem Zaki - Specialist in the extraction and treatment of precious metal from natural sediment and industrial waste

File Type:

Pdf

Number of Pages:

2

Language:

Arabic

Price:

17000 USD